My photo
I'm a girl who lives sometimes in a good mood and sometimes oh in a very very bad one

Saturday, January 17, 2015

مناجاه

قد عاد القلب في الدرب يسير
فرحا مشتاقا لله يطير
ورجاه رضاك يوم لقاك انت القدير
يااااارب

Friday, December 26, 2014

حتى علامات الترقيم!

An English teacher wrote the following words on the board:

woman without her man is nothing

The teacher then asked the students to punctuate the words correctly. The men wrote the top (blue) line. The women wrote the bottom (pink) line


ده بمناسبة المذاكرة اللى انا بذاكرها دلوقتى
هههههههههه
لا حول ولا قوة الا بالله


لا تقل كل ما تفكرفيه ولكن فكر فيما تقول

كل سنة وانتم طيبين

كانت كل سنة جديدة بتعدى عليا أقف كده مع نفسى واشوف انا حققت ايه
وعلى الساعة 12اكون متوضيه وبصلى علشان ابدأها بطاعة لربنا ومعاه
وماما كانت بتبقى مبسوطه منى اوى
2015 هتضحكى صح؟
انا كنت كلمت 2010 هنا وضحكت ليا وقتها بجد
يا رب اصلح لى شأنى كله ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين

حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو ارحم الراحمين
حسبى الله وكفى
حسبى الله

كل سنة وانتم طيبين ويارب تكون سنة سعيدة علينا كلنا

Sunday, December 21, 2014

ازاى اتعامل مع رشا وريم

لقيت المقاله دى على موقع بيبى سنتر
يارب قدرنى على تربيتكم يا بناتى يا حلوين تربية صالحة وتكونوا بارين بيا وبابوكم يارب يارب
----------
انظري إلى كل طفل كشخص مستقل
ليس غريباً أن يسألك أطفالك من هو الأحب إليك. وبينما تميلين إلى إبلاغهم بأنك تحبينهم بالتساوي، فإن الحقيقة أنهم لا يودون سماع ذلك، وإنما يود كل منهم أن تحبينه حباً فريداً ومميزاً.

عوضاً عن ذلك يمكنك قول شيء مثل: "أنت "هلا" الوحيدة، ولا يوجد أحد مثلك في كل هذا العالم الواسع".

هناك طريقة أخرى تساعد كل طفل على الشعور بقيمته الشخصية هي أن تكوني محددة في مديحك: "أنت تأكل طعامك بشكل جيد"، "أنت ترتب ألعابك كولد كبير"، "كنت كريماً جداً عندما شاركت أختك جزءاً من قطعة الحلوى الخاصة بك".

لكن كوني حذرة من المقارنة، لا شيء يولد السخط والغضب مثل بناء المديح على حساب طفل آخر: "لماذا لا تكون مرتباً مثل أختك؟"، أو "أخوك يراعي آداب المائدة أكثر منك!".

حتى المديح بالمقارنة مجازفة قد تشعل العداء، فربما يكون قصدك أن تقولي: " لقد كبرت بما يكفي لكي ترتدي ملابسك بنفسك، ولم تعد كالصغار"، لكن طفلك الأكبر قد يرغب حينها في التفوّق على شقيقته إلى درجة الشعور بالتهديد من أن تكبر وتستطيع أن ترتدي ملابسها بنفسها.

حاولي تجنب تصنيف شخصيات أطفالك وفقاً لأدوار معينة، كأن يكون أحدهم العقل، وأخرى الجمال، وواحد اللطيف، وآخر صعب المراس لأن نمو الطفل يتطلب تجريب العديد من الأدوار المتنوعة، كما أنك تخاطرين بجعله مثيراً للمتاعب مدى حياته، والإنزعاج من نجاح أخيه في أدوار كان يتمنى لو جربها هو بنفسه.
خصصي وقتاً لطفلك الأول
قد يستحوذ المولود الجديد على كل اهتمامك، لكن حاولي أن تخصصي وقتاً لطفلك الأول حيث تكونان وحدكما، ولو لبضع دقائق قبل وقت النوم، أو بالإصغاء إليه عندما يتحدث إليك.

فكري في طرق تساعد طفلك الأكبر على عدم الإحساس بالإهمال عندما تعتنين بالصغير. إذا كنت سترضعين الأصغر فيمكنك أن تقولي "سأرضع الصغير الآن هل ترغب في أن أقرأ لك أو آخذ قسطاً من الراحة؟". اجعلي طفلك الأول يعرف أنك تفكرين في احتياجاته أيضاً.

ولا تنسي أن تضعي طفلك الأكبر في المقدمة من وقت لآخر. وبين فترة وأخرى، عندما يبكي الرضيع بدل أن تقولي "الصغير يصدر ضجة، انتظرني" حاولي أن تقولي "انتظر أيها الصغير، عليَّ أن أربط حذاء أخيك الأكبر". بإمكان الرضيع الإنتظار بضع دقائق، وسيرى طفلك الأكبر أنه يحل في صدارة أولوياتك في بعض الأحيان.
حاصري الخلاف
لا يمكن تجنّب بعض تنافس الأشقاء كواقع في حياة العائلة عند إنجاب أكثر من طفل. ليس منطقياً توقع أن يتبادل الإخوة الحب والتعاون طوال الوقت. بعض الخبراء يرون أن خلاف الإخوة فرصة لهم خلال الطفولة ليتعلموا المهارات اللازمة لتسوية أمورهم خلال علاقاتهم في المستقبل.

ساعدي أولادك على تفهم أنه من الطبيعي الشعور بالانزعاج والخيبة أحياناً من أشخاص نحبهم، لكن ذلك لا يعني أن يدفع إلى تقليل اهتمامنا بهم. يمكنك أن تبدئي بمساعدتهم لاكتشاف طرق إيجابية للتعبير عن مشاعرهم والتوفيق بين اختلافاتهم.
استمعي إلى الشكاوى وتفهمي ما يقلق أطفالك
استمعي إلى شكاوى طفلك من شقيقه بدل تجاهلها، وشجعيهما على الإصغاء لبعضهما البعض.

سيحاولان استمالتك لتكوني جزءاً من الحُكم التالي:" أنت دائماً ما تسيئين إلى شقيقتك"، أو لتكوني المحامي:"سأقف في صف مريم لأنك استوليت على كل ألعابها"، أو تلعبي دور السجّان:" عليك البقاء داخل غرفتك إلى أن تتمكن من مشاركة عبدالله اللعب بالروبوت". لكن في بعض الأحيان من الأفضل ألا تحلي مشكلتهما نيابة عنهما.

ببساطة، إذا استمعت إلى طفلك وهو يخبرك عن مدى غيرته وغضبه أو ألمه من شقيقه فسيشعر بدعمك له، ما يخفف استياءه من أخيه. لست مضطرة لمجاراة وجهة نظره لأن دورك ينحصر في البقاء وسيطاً هادئاً يستمع إلى القصة من جانب كل منهما، حتى يحسّ كل طفل منهما بأنك سمعته واستوعبته.
من النزاع إلى الصلح
ساعدي طفليك على فهم حقيقة مشاعرهما:"تبدوان غاضبين جداً من بعضكما البعض"، أو فهم رغباتهما: "سعيد أنت تود حقيقة اللعب بسيارة المطافئ هذه، وأنت يا محمد تتمنى لو استطعت اللعب بها أيضاً". من ثم، يمكنك إرشادهما نحو حل توافقي:"هل تودان تخيل وجود حريق وأنت تلعبان بها معاً، أم تودان أن يأخذ كل منكما دوره في اللعب؟".

بالنسبة لطلفك الذي يدب على الأرض بقدميه ويصرخ غيظاً، يمكنك مساعدته بأن تسمعيه ما يشعر به، مثلاً:"يغضبك أن يصطدم الصغير بمكعباتك ويسقطها. لنبحث عن مكان آمن نلعب فيه بالمكعبات من دون أن يحدث ذلك".

إذا نشب العراك، فافصليهما وامنحيهما فرصة لكي يهدآ ثم ساعديهما على أن يبدآ بالتعبير عما يزعجهما بأسلوب أكثر إيجابية عن طريق الكلام والإصغاء ثم الوصول إلى تسوية.

Friday, December 19, 2014

نصائح لتكوني محبوبة ممن حولك


1-إستراق السمع او إختلاس النظر الى الناس في بيوتهم او خلوتهم أمر يجعلك مكروهة لأنك تراقبيهم.
2-عند ركوبك الاتوبيس ضعي نقود التذكرة في يديك قبل أن تركبي حتى لاتعطلي المحصل عن عمله وتتسببي في زحام حول المحصل لامبرر له.
3-لاتفاخري بجمالك او مالك او أصلك فلست انتِ صانعة شيء من هذا وخير لكي أن يتحدث الناس عن جمالك او اخلاقك من أن تتحدثي انتِ عنهما فيقال أنكي مغرورة او محدثة نعمة.
4-لاتطيلي المحادثة التلفونية اكثر من اللازم وعلى طالب المحادثة إنهائها وليس من اللائق أن ينهيها الطرف الثاني.   نصائح لتكوني محبوبة ممن حولك (عند محادثك بالتليفون على المتحدث معكي البدء في رغبته بقفل المكالمة )
5-حاولي إقناع الناس بقبول فكرتك دون إرغامهم على الاعتراف بأنهم كانوا على خطأ.
6-تجنبي المجادلة العقيمة لأنها في الغالب تكون غير مجدية.
7-يقول المفكر إمرسون إن الشخص الذي لايتغلب كل يوم على احد مخاوفه لن يتعلم بعد درس الحياة، فإحذري ترديد اراء الاخرين وإبدي أرائك الشخصية.
 8-يقول عالم النفس الامريكي ويب ،إن الفكاهة الرقيقة تشيع البهجة في النفوس وتشعرها بالطمأنينة وأن النكتة المهذبة هي العامل الوحيد الذي يهزم التوتر ويقرب مابين الناس والمتحدث الذي يتحلى بروح الفكاهة الحقيقية هو من يعرف جيداً كيف يقتنص الفرصة الملائمة لإطلاق بعض نوادره.
9-يقول بسكال (إن لقائل النكتة قلب اسود) إذا قالها بغير مناسبة.

عندما تخرجين للمجتمع لأول مرة.
 إذا وصلت أيتها الفتاة الى عتبة الانوثة وبدأت في الخروج للمجتمعات مع والديكي فراعي أن هناك تصرفات سليمة يجب أن تصدر عنكي ويمكن أن تعطي الخطوط الاساسية لشخصيتك وجميل منك لو نفذت هذه الهمسات التي يمكن أن تفيدي منها في هذا المجال.
1-حاولي التصرف في حدود سنك لأنك إذا حاولت تقليد الكبار فسوف تظهرين بصورة غير حقيقية مما يقلل من إعجاب الحاضرين بكي. 2-اذا خرجت مع والدتك الى حفل ما فهذا لايعني المنافسة معها في عمل المكياج وإختيار الفستان وتذكري أن اساس إعجاب الحاضرين بشخصك هو البساطة في المظهر.
3-اذا رغبت في الضحك امام عدد من الاشخاص فتذكري أن الضحك يعطي إنطباعاً عاماً عنكي فكوني معتدلة في ضحكاتك. 
4- تجنبي إستعمال يديك بكثرة إثناء الحديث لأن هذا يبعد إنتباه الاخرين عن حديثك ويقلل منه وتذكري أن النضج يظهر في حديثك اذا كنت مرنة اثناء المناقشة اما تمسكك برأيك فهذا يعكس صورة عنك غير جيدة.
5- لاتفرضي طريقتك على الاخرين ولاتركزي على ذاتك.
6- تجنبي الانتقاد والاسلوب الساخر من أي شخص يجلس معكي لأن هذا يضايقه جداُ واعلمي أن الكلمة الحلوة تعمل عمل السحر فكوني لطيفة مع الجميع رقيقة في تصرفاتك ومعاملتك للاخرين. 

أقرا المقالة علي مدونة جديد: http://www.gadyd.com/2014/05/blog-post_4745.html

Wednesday, October 29, 2014

ﺃﻃﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻟﻘﺐ ﺇﻣﺮﺃﻩ ﻭﺧﺼﻨﻲ ﺑﺴﻮﺭﺓ ﻓﻲ
ﻗﺮﺁﻧﻪ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ، ﻓﻼ ﺗﻠﺼﻖ ﺑﻲ ﻟﻘﺐ ﺣﺮﻣﻪ ، ﻓﺄﻧﺎ
ﻟﺴﺖ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﺤﻈﻮﺭﺍ ﺃﻧﺎ ﺟﻮﻫﺮﻩ ﺛﻤﻴﻨﻪ ﻭﻟﺴﺖ ﻋﻴﺒﺎ
ﻭﺃﻧﺎ ﺇﻧﺴﺎﻧﻪ ﻛﺮﻣﺖ ﻣﺜﻠﻚ ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻓﻘﺪ ﻛﺮﻣﺖ
ﺑﺎﻷﻣﻮﻣﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻰ ،ﻓﻼ ﺗﻘﻠﻞ ﻣﻦ
ﻗﻴﻤﺘﻲ ﻓﺄﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻱ ﺗﺮﺑﻴﺖ ﻭﻓﻲ ﺟﻼﺑﻴﺒﻲ
ﺍﺣﺘﻤﻴﺖ ﻭﻓﻲ ﺃﺣﻀﺎﻧﻲ ﻧﻤﺖ ﻭﺑﻜﻴﺖ ﻭﻟﻦ ﺗﺠﺪ
ﺑﺤﻨﺎﻧﻲ ﺃﺣﺪﺍ ﻣﺎ ﺣﻴﻴﺖ .... ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻣﻤﻜﻦ
ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻻﻡ ﺍﻻﺧﺖ ﺍﻟﺰﻭﺟﻪ ﺍﻭ ﺍﻟﺒﻨﺖ